التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

العودة   منتديات انصار الشريعة بتونس > ~¤ القسم الشرعي ¤~ > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-18-2013, 07:28 PM
ام معاذ التونسية ام معاذ التونسية غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
الدولة: تونس
المشاركات: 74
افتراضي "من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما"

السلام عليكم

ما شرح حديث "من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما"

وبارك الله فيكم

-----------------------------------------------------------------------------

المجيب: اللجنة الشرعية في المنبر

الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على النبي الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين .

أورد البخاري هذا الحديث وأشار في الترجمة إلى أن المقصود به غير المتأول فقال :

(باب من كفر أخاه بغير تأويل فهو كما قال..), ثم أورد حديث ابي هريرة ان النبي صلى الله عليه وسلم قال :إذا قال الرجل لأخيه يا كافر فقد باء به أحدهما.

ثم قال في الباب الذي بعده : (باب من لم ير إكفار من قال ذلك متأولا ، أو جاهلا

وقال عمر لحاطب إنه منافق فقال النبي صلى الله عليه وسلم وما يدريك لعل الله قد اطلع إلى أهل بدر فقال : قد غفرت لكم...) .

وهذا الصنيع دليل على أن البخاري يرى أن من قال لمسلم : (يا كافر) متأولا تكفيره وأخطأ في التأويل فإنه لا يكفر بذالك .

والدليل في ذالك عنده أن عمر رضي الله عنه اتهم حاطبا بأنه منافق ومع ذالك لم يكفر .

أما ابن عبد البر فقد فسر الحديث بأن معناه أن من رمى مسلما بالكفر فقد باء بإثم تكفيره ورجع عليه ذنبه .

يقول ابن عبد البر :

(وأما قوله صلى الله عليه وسلم: "فقد باء بها" أي قد احتمل الذنب في ذلك القول أحدهما قال الخليل بن أحمد رحمه الله باء بذنبه أي احتمله ومثله قوله عز وجل {وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ} وقوله {فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً} المعنى في قوله فقد باء بها أحدهما يريد أن المقول له يا كافر إن كان كذلك فقد احتمل ذنبه ولا شيء على القائل له ذلك لصدقه في قوله فإن لم يكن كذلك فقد باء القائل بذنب كبير وإثم عظيم واحتمله بقوله ذلك وهذا غاية في التحذير من هذا القول والنهي عن أن يقال لأحد من أهل القبلة يا كافر.) التمهيد (17/ 22)

وقال الباجي : (وقد قيل : إن معنى قوله فقد باء بها أحدهما يريد بوزر هذا القول عليه ، وإن لم يكن كافرا فوزر هذا القول على قائله ) المنتقى - شرح الموطأ (4/ 444).

وقد ذكر النووي في شرحه على مسلم عدة أقوال في المسألة, والقولان الذان ذكرنا هما أرجح الأقوال .

والله أعلم .
والحمد لله رب العالمين .
أجابه، عضو اللجنة الشرعية :
الشيخ أبو المنذر الشنقيطي
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
تم تصميم المنتدى بواسطة الغريب.

Security team

جميع .الحقوق محفوظة لشبكة انصار الشريعة

الساعة الآن 01:29 PM

جميع الحقوق محفوظة لأنصار الشريعة.